اتفاقية تعاون بين الصليب الأحمر اللبناني وجامعة البلمند لتحسين فعالية الاستجابة أثناء وقوع الأزمات والكوارث

اتفاقية تعاون بين الصليب الأحمر اللبناني  وجامعة البلمند لتحسين فعالية الاستجابة أثناء وقوع الأزمات والكوارث

وقعت جامعة البلمند اتفاقية تعاون مع الصليب الأحمر اللبناني لبناء نظم معلومات جغرافية لتحسين فعالية الاستجابة أثناء وقوع الأزمات والكوارث، خلال حفل أقيم في أوديتوريوم مركز الشيخ نهيان للدراسات العربية وحوار الحضارات.

وقع على المذكرة كل من الدكتور الياس وراق، رئيس جامعة البلمند والسيّد جورج كتانة، الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني.

تتضمن الاتفاقية آلية العمل المشترك بين الصليب الأحمر اللبناني ومركز نظم المعلومات الجغرافية GIS Center في كلية الهندسة في جامعة البلمند، حيث سيتم اعتماد نظم المعلومات الجغرافية لاستعمال أفضل للبيانات الجغرافية للصليب الأحمر، من أجل السرعة في تلبية الخدمة وتشاطر المعلومات خلال الكوارث والأزمات وغيرها من الظروف الطارئة.

في كلمته، توجّه السيّد كتانة بالامتنان إلى جامعة البلمند لهذه المبادرة القيمة في دعم ومساندة الصليب الأحمر اللبناني. وقال: "إن الهدف الأول للصليب الأحمر اللبناني هو الاستجابة إلى النداء بدرجة عالية من الانسانية والاحتراف، مشيرًا إلى أن "عملية جمع البيانات وتحليلها، ركيزة في عمليات المراقبة والتخطيط، وهي جزء أساسي في بناء قدراته بغية تطوير خدمته".

بدوره، أشاد رئيس جامعة البلمند الدكتور الياس وراق بهذه المبادرة التي تتماشى مع مبادئ جامعة البلمند. وأضاف أنه من واجبنا في جامعة البلمند بشكل خاص، وواجب الجامعات بشكل عام أن نكون السند الداعم للصليب الأحمر. وختامًا، توجه بالشكر لمؤسسة الصليب الأحمر على ما تبذل من تضحيات في زمن المصاعب.

من جهته، تحدّث نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية، وعميد كلية الهندسة البروفسور رامي عبود على أهمية هذا التعاون مع الصليب الأحمر اللبناني، لافتًا إلى أن الهدف من هذه الاتفاقية هو تمكين المتطوعين والموظفين في الصليب الأحمر من عملية جمع البيانات، من خلال تدريبهم على كيفية استعمالها وتنمية القدرة على تحليلها. كما ولفت إلى الدور الانساني الذي تلعبه مؤسسة الصليب الأحمر لمجابهة حالات الطوارئ.

في الختام، قدّمت مديرة مركز النظم الجغرافية الدكتورة أمل إيعالي شرحًا مفصّلًا عن ماهية المشروع.





​​